تجارب|قابلة لتحديث

حمية معلوماتية

 قرأت فكرة رهيبة لها تأثير كبير في حياتنا اليومية,

وأعتقد أنها مريحة لعقولنا.
هناك عالم نفس عمل تجربة لمجموعتين:
1- المجموعة الأولى أعطاها حشيش.
2- المجموعة الثانية جعلهم يتصفحون رسائل البريد الألكتروني وهم يعملون.
صدق أو لا تصدق!
أداء المحششين أفضل مرتين من أداء المجموعة الأخرى الذين يتصفحون البريد والمواقع الإجتماعية!

هذا المفهوم يُطلق عليه أسم التجاهل الإختياري | Selective lgnorance
هو أنك أن تتجاهل الإشياء بإرادتك.
مثال على هذا المفهوم:
الهاشتاقات الإجتماعية التي تتكرر في التويتر.

يومنا هو 24 ساعة فقط وخلال هذا نستقبل كمية المعلومات بشكل مجنون!
فلا بُد أن نرشد إستهلاكنا
فإذا حرصت على أن تقرأ كل هاشتاق وأن ترى كل فيديو وأن تعلق على كل خبر..
أنت ذهنيًا لست موجودًا,
ويومك يصبح مختطف ونسبة إنجازك تقل.

أحد الأشخاص ذكر أن المعلومات السريعة مثل الوجبات السريعة
كثيرة ولا توجد فائدة!
فلا بُد هنا أن تبع حمية معلوماتية: معلومات أقل, ولكن بجودة أعلى.

إقتراح:
أغلق التنبيهات بإستثناء الضرورية منها
لكي تنتج أكثر ولراحة بال أكثر.

طاقتك اجعلها في دائرة تأثيرك:
أن نعمل في الأمور التي نستطيع أن نأثر بها ونبدع بها وتطور حياتنا.

وأخيرًا
هذا لا يعني أن نعيش في عزلة تامة لكن نرشد إستهلاكنا
وأن نستبدل مشاهدة المقاطع والأخبار التي لا فائدة منها طيلة اليوم
بالعمل على أنفسنا وتطوير عقولنا أفضل!

من سناب: محمد الحاجي.


_________
“”العلم هو الترياق الذي يقيك من مدعي العلم 

 

من حساب: ahmad ebaid 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s